تقنية البركوتان

زراعة الشعر بتقنية البيركوتان

 

أولا يجب أن نفسر معنى تقنية ال “اف يو اِي” تقنية اف يو اِي تتمثل في اقتطاف بصيلات الشعر الحي واحدة واحدة من المنطقة المانحة . استخراج الوحدة الجرابية (FUE) ، عملية إزالة الجريبات (جذور الشعر) بشكل فردي. بعد أن يتم جمع البصيلات واحدة تلو الأخرى ، يعني بعد تطبيق اف يو اِي ، يتم زرع هذه البصيلات.

في عملية زراعة البصيلات المنقولة من المناطق المانحة ، يتم تطبيق تقنيتين مختلفتين في العالم الأجمع. التقنية الاولى الاكثر انتشارا هي تقنية الشقوق الكلاسيكية. تزرع البصيلات في قنوات أعدت مع شق مستقيم رفيع في منطقة الزراعة. يتم فتح القنوات التي تزرع فيها البصيلات مسبقا بمشرط رقيق. أما الطريقة الثانية للزراعة هي تقنية البيركوتان و هي تطبق في مصحات معدودة في العالم. هي تقنية خاصة أجريت في عدد قليل جدا من العيادات في تركيا والعالم . تزرع البصيلات في ثقوب مستديرة يتم فتحها بواسطة إبر رفيعة ، وليس في شقوق مستقيمة. يتم حفر ثقب دقيق أولاً لكل بصيلة ، يتم وضع الجذر ، ثم يتم حفر حفرة للبصيلة الاخرى ويتم وضع البصيلة في ثقوب مستديرة مناسبة لهيكلها الطبيعي.

ما الفرق بين الطرق الأخرى ولماذا يجب تفضيل هذه الطريقة؟

يمكن تفسير تفوق تقنية زراعة بيركوتان في المقام الأول من خلال “الشرط الاول هو الطبيعة “. تحديد كثافة البصيلات في الصم مربع ليتم زرعها في منطقة الزراعة في عمليات زراعة الشعر مهم جدا لإظهار نجاح ونوعية العملية.العفوية أو الطبيعية في زراعة الشعر في المنطقة الصلعاء بطريقة كثيفة تعني الحصول على شعر من الزاوية الصحيحة. المصطلح العالمي density (يعني كثافة البصيلات في الصم مربع) هي من أهم المحدّدات. في عمليات الزرع التي تكون فيها الكثافة بين 40 و 45 بصيلة في الصم مربع تؤدي الى مظهر كثيف للشعر. وحيث أن البصيلات توضع في الثقوب الصغيرة جداً التي يتم فتحها من الزوايا المناسبة بالإبر الرقيقة ، فلا يوجد احتمال بأن الجذور ستتزحزح من مكانها وستتغير . كما أن كل بصيلة سوف يتم زرعها تُمسك من ناحية الشعر و توضع في الثقوب فاِن خطر تلف هذه البصيلات غير وارد. بعد العملية و لان العمل تم بابر رقيقة للغاية في منطقة الزرع فهذا يساعد على شفاء المنطقة بعد مرور يومين او ثلاثة أيام و الأهم من ذلك عدم

بقاء اثار الجروح. إذا كانت هناك رغبة في العودة إلى الحياة الطبيعية بسرعة أكبر بعد العملية ، إذا كان هناك هدف الحصول على الشعر بنفس كثافة الشعر الموجود يجب ترجيح تقنية الزراعة بالابر.

كم تدوم عملية الشفاء ؟

عملية الشفاء من عمليات زراعة الشعر التي تعمل بتقنية الإبر سريعة للغاية. تُشفى المنطقة التي تم فيها الزرع بعد يومين أو ثلاثة. الشيء الوحيد الذي يجب توخي الحذر بعد العملية هو حماية الجذور التي زرعت من الأخطار مثل الاحتكاك.

هل هناك اثار جانبية؟

لا تحتوي تقنية بيركوتان على أي آثار جانبية لزراعة الشعر ، بل أنها تزيل الآثار (الوذمة ، الندبة ، إلخ) التي قد تحدث في تقنيات أخرى.

من يحبِّذ هذه التقنية؟

عندما يكون الإجراء معروفًا ومقبولًا بشكل عام ، فإن الخطوة التالية في عملية هذا الإجراء هي “الجودة والكمال بالتفصيل”. زراعة الشعر ايضا اتبعت عملية تقدمية مع الزمن. زراعة الشعر بتقنية اف يو اِي هي تقنية مقبولة عامة و تتطبق منذ فترة طويلة. و حان الاَن وقت البحث عن الجودة و الكمالية. هذا البحث يحمل قصة نجاح تقنية بيركوتان لزراعة الشعر . لهذا السبب ، فإن مرضانا الذين يفضلون تقنية زراعة الجلد لا يريدون المخاطرة في زراعة الشعر. الطبيعة وكثافة الشعر عوامل مهمة جدا للمرضى الذين يفضلون تقنية بيركوتان . خاصة و ان كان خط الشعر الامامي هو اطار الوجه. ويأتي معظم الطلب على تقنية ببركوتان من مرضانا الذين يريدون خط الشعر المستقيم و شعر الطبيعي.